أول موقع باللغة العربية لطوافات الهوفركرافت للإنقاذ من السيول

 

شارك

البروفيسور رشـــوان على الوكيبيديا   - نسخة عربية

بنك التقنيات  - نسخة عربية

هل تريد عمل مشروع مماثل - الكورسات المدمجة للمشــاريع من بنك التقنيات الدولي

Home Up

 

Home Up ستائر هوائية للطوفات مقال الدكتور رشــوان إتصل بنا وظائف رشستار سترة طوافات قصة الطواف السيول و الفياضانات بنك التقنيات

 

Home Up Industrial Academic HoverCollege Industrial Consultants Hovercrafts

 

Home Up Next

 

نزِف للأمة العربية و الإسلامية تدشين أول مشروع لطوافات الهوفركرافت بالمنطقة , حيث تصبح  الدولة التي نختارها سابع دولة على مستوى العالم و الأولى على مستوى العالم العربي و الإسلامي في إمتلاك التقنية و تفعيلها للإستخدامات المدنية بمشروع طوافات الإستثماري تحت ترخيص تقني من هوفركوليج الدولية و إبتكاراتها المتميزة في الطوافات مما جعل الطوافات حل عملي للإنقاذ من السيول و وسيلة ترفيهية آمنة و ممتعة

 

 

المقاطعة, الحصار, الكارثة - أين القاسم المشترك؟

بقلم الدكتـــــور رشـــــــوان , رئيس بنك التقنيات

 

إعلان هام لمنع التقمص و لحماية مؤيدي بنك التقنيات:
 البروفسور رشــوان ليس له صفحات شخصية على المواقع الإجتماعية
أو خارج مواقع بنك التقنيات
 

التصادم و معايير الأمان

 

 أول مشروع طوافات بالدول الإسلامية و يشمل أكبر حوض إختبار بالشرق الأوسط

طوافات الشرق الأوسط تبدأ الإنتاج الجزئي و تقوم بتصدير أول إنتاج بحمد الله من الستائر التيفلونية المحسنة لحوامات الهوفبود الإنجليزية

تكوين الوسائد الهوائية للهوفبد

وسائد مصنع الهوفبد الاصلية الإصدار المطور و المحمي بالتيفلون من طوافات هوفركوليج و يشمل ذيل الدولفين المبتكر  7A,8B,34C,16D
طوافات الشرق الأوسط بالتعاون مع الصناعة المحلية تنتج أول مكونات الطواف
هياكل الطوافات حسب الطلب ضد الغرق و الصدمات ماكينات التشغيل بالتبريد الهوائي رباعية الأشواط - معدلة للطواف مراوح الألومنيوم و الفيبرجلاس للدفع و الرفع
طوافات الشرق الأوسط تكمل إطلاق أول إنتاج محلي لمراوح الطوافات
ميزان الدوران المبتكر من طوافات متعددة الزوايا سعة عالية حتى 12 ريشة خفيفة - صلبة - متينة - ألومنيوم مدعم بالتيتانيوم - ضمان ممتد
 ستائر الوسائد الهوائية التيفلونية لحوامات سكات الأمريكية مباشرة من طوافات الشرق الأوسط - تصدير - أستراليا
تصميم حاسوبي للموائمة الأرضية إبتكار الدولفين من طوافات مثبتات الفولاذ البحري إختبار وسائد طوافات إنتاج التصدير الإصدار المطور من طوافات بعواكس بحرية ليلية نهارية و بذيل الدولفين 63A,12B,7C

هولندا تنضم لقائمة المستوردين من طوافات الشرق الأوسط - وسائد سكات إكس تي  تيفلونية - تصدير - هولندا - Netherlands

الإنتاج الجديد من طوفات الشرق الأوسط لخامات وسائد الطوافات و الحوامات من التيفلون بولييوريثان - تصدير متكرر للسويد

للتقدم التقني العالي الذي تقدمه طوافات الشرق الأوسط بحمد الله - شركات الحوامات الدولية تستورد خاماتها من طوفات بدلاً من الموردين في الشرق و الغرب

 بولندا تنضم لقائمة المستوردين من طوافات الشرق الأوسط - وسائد سكات عاكسة  تيفلونية - درجة بلاتينية - تصدير - بولندا - Poland

إبتكار طوافات للعواكس الليلية النهارية لأول مرة

 لوسائد طوافات الهوفركرافت التيفلونية

يضم بولندا لقائمة المستوردين

وسائد الدرجة البلاتينية

تيفلون

عواكس

ذيل الدولفين

تقييف جيوديسي

يجعل تقنية طوافات هي الأعلى عالمياً بحمدالله

كولومبيا تنضم لقائمة المستوردين من هوفركوليج

مجلة الطيران الدولية

تعرض منتجات و خدمات الهوفركوليج في مجلاتها و موقعها - مزيد من الثقة , مزيد من الإنتشار

إنجلترا -  تنضم للدول المستوردة من هوفركوليج العربية

جميع الخامات المستخدمة في أنظمة الوسائد الهوائية التيفلونية و أنظمة التعليق الآمن

تقنيات الغراء و التعليق و الربط و التحضير للتشغيل لوسائد هواء و مخدات رفع حوامات و طوافات الهوفركرافت

 

 

 

الوقاية من التصادم و معايير الأمان و الحماية في الطوافات

 

كلنا نعلم أن الطوافات مركبات حرة الإتجاهية الإستاتيكية أي بالنسبة لوضع المركبة لإتجاه الحركة و ليس محصلة الإتجاهية خلال فترة محددة فهي من أجل الحفاظ علي تصفير الإحتكاك و خاصة مع أسطح الرفع فإنها لا تستخدم عجلات \ دواليب \ كفرات أو حتى جنازير كمحددات إتجاهية للمركبة و كذلك كما ذكرنا في محاضرة سابقة فإن عنصر الدفع لديها مختلف في الوسط عن عنصر الإحتكاك و هو ما يجعلها متميزة عن بقية المركبات المعروفة و بالتالي فإن مبدأ التصادم في الطوافات هو إعتبار أهمية الجوانب و الأركان كالمقدمة تماماً و ليس كالسيارات حيث تولى المقدمة أولوية قصوى من حيث الصدامات الرئيسية و حساسات التصادم و بالتالي فإن بعض الحوامات الشخصية و التي صنعها صانعوها مشابهة للسيارات كان خطأ تقليدي لإنحصار خبرة المصمم بالسيارات و بالتالي دفع الكثيرين من المستخدمين ثمن ذلك قبل إبتكار الطواف

 

المبدأ الذي أقام عليه الدكتور رشـــــوان تصميمه للطواف هو أن يتعامل مع ثلاثة وسائط و هي الهواء و الماء و الأسطح الأرضية من رمال و جليد و طين و عشب بالرغم من أن الدفع بل و الرفع فيه يعملا في وسط واحد و هو الهواء, و بالتالي فإن المقاومة و الديناميكية تحسب بمحصلة ثلاثة وسائط و الدفع في وسط واحد, نفس مبدأ إختلاف الوسائط يحكم أيضاً آلية التصادم في الطواف و يضاف إليه أولويات الحماية و يقسم ذلك على خمسة مراحل رئيسية

 

المرحلة الأولى:

التلامس مع جسم خارجي قد يكون إنساناً و بالتالي يحاط الطواف بستائر تمثل خط الدفاع الأول و تحمل ضغط كافٍ لحمل الطواف و ركابه و كذلك التعامل بلطف مع الإحتكاك الخارجي حتى على السرعات المتوسطة بما لا يتعدى الإصطدام بوسادة طائرة حيث تتوزع طاقة دفع الإرتطام على أكبر مساحة من الجسم البشري و في وقت أطول بكثير من وقت التصادم و بذلك يعتبر الطواف من آأمن المركبات في التعامل مع الإنسان كعنصر خارج المركبة, تتدرج تلك الأولوية في المرحلة الأولى حتى يتعدى الإرتطام قيمة ضغط الإرتطام البشري و هو في العادة لا يتعدى توزيع متوسط وزن الإنسان في حدود السبعين كيلوجرام على مساحة التصادم في حدود الثلاثمائة سنتيميتر مربعاً مع حساب طاقة الحركة للطواف حيث تزيد من محصلة الإرتطام و توسع الوسادة مما يزيد التخفيف, المحصلة النهائية من الإرتطام و الذي يحدث عادة في جزء من الثانية حسب علم الميكانيكا الحيوية Biomechanics - يتم توزيعه بالوسادة و الستائر إلى أضعاف ذلك من الوقت و المساحة مما يخفف بشدة من الأثر النهائي للتصادم فستائر الطواف هي وسادة هوائية تحاكي وسادة الحوادث بالسيارت منفوخة طوال وقت التشغيل مما يعني حماية للبيئة المحيطة كفائدة إضافية

 

المرحلة الثانية

و هو ما يتعدى حدود الإرتطام الأدمي الخارجي و هنا تبدأ في مرحلة التصميم صلابة أول مرحلة من الهيكل الخارجي بعد الوسادة بما يحافظ على سلامة جسم الطواف بحيث لا يتعدى تأثير الإرتطام على الراكب وصوله لمرحلة القذف أو الإرتطام و ذلك بحسابات السرعة المتوسطة للطواف و كتلته بما في ذلك الحمل

 

المرحلة الثالثة

الطبقة المرنة و هي تشكل أغلب الطواف و تعتبر الثالثة بعد الموسادة و الهيكل الخارجي الصلب و المطلوب منها إمتصاص أكبر قدر من الإرتطام بعد تحطم الإطار الخارجي بعد أن فاقت الصدمة مقدار تحمل الراكب للحفاظ على نفسه من الإنقذاف أو الإرتطام بما حوله و من حوله فتبدأ الطبقة المرنة في إمتصاص الطاقة و توزيعها حول جسم الطواف مهما كان إتجاه التصادم و زاويته عن طريقة شبكة مواسير الطواف المبتكرة لتوزيع الإجهادات و أربطة منع الإنهيار و بالتالي يقوم أغلب جسم الطواف بإمتصاص الصدمة و التشكل حول نقاط الإجهاد و حيث تمثل معدلات الإستطالة قبل الإنهيار أعلى المعدلات في الخامات المعروفة

 

المرحلة الرابعة:

قفص القيادة حيث يشكل خط الدفاع النهائي و هو بعكس كثير من التقنيات أقوى ما في الطواف بعكس الحوامات التي تضعه في المقدمة حفاظاً على السمعة و إن كان عملياً يجب أن يكون أخر ما نلجأ إليه و يصعب إختراقه جداً

 

المرحلة الخامسة

موانع الإرتطام الداخلية من محيط طري و مرن حول الراكب و سترة النجاة نفسها من إنتاج طوافات تعتبر أفضل عامل توزيع صدمات و لو خارج الطواف

 

تتعدى أولويات أمن الطواف المراحل الخمسة المذكورة إلي تأمين طفو أجزاء الطواف حتى لو تم تفكيكه لأي سبب وصعوبة إنقلابه حتى ميل 45 درجة و كذلك إستعداله آليا لو إنقلب

 

الطواف الآمن هو جزء لا يتجزء من أسباب إبتكار الطواف

 

 

 Home
Up
Industrial
Academic
HoverCollege
Industrial
Consultants
Hovercrafts

 

Home
Up
Next

Home ] Industrial ] Academic ] HoverCollege ] Industrial ] Consultants ] Hovercrafts ]

Copyright, HoverCollege 2004~2016, All Rights Reserved

web
statistics